منتدى كفر السودان ملتقى كل فرد من كفر السودان معا نتشاور ونتشارك ونتواصل كأسرة واحدة

المواضيع الأخيرة


    واحد من خرفانك يامصر

    شاطر

    واحد من الناس

    عدد المساهمات : 100
    تاريخ التسجيل : 23/03/2010

    واحد من خرفانك يامصر

    مُساهمة  واحد من الناس في الأربعاء مارس 24, 2010 11:25 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    من كبير الخرفان الاستراليين الى كبير الخرفان المصريين, أما بعد .. نعتذر عن عدم حضورنا فى هذا العيد نظرا للتدهور الملحوظ فى حقوق الخرفان و ما يمرون بة من تعصب بنى بشركم لهم , وانعدام اى حق من حقوق الانسان , فنحن لن نأتى ..

    ونعلم جيدا انكم لن تستطيعوا المجى لنا ايضا لان قوانيننا تمنع ذلك , وتمنع ان ياتى الى ارضنا من لا يرفعون راية الحيوان اولا .. انتم تعرفون انكم لستم مجرد حيوانات عديمة الفائدة, لقد تم اختياركم للفداء الاعظم . الفداء الكبير و هو التضحية .ونحن نحترم مقدرتكم على العيش فى ظل الفقر و الهوان وعدم الاعتناء بليتكم الموقرة و فروكم الذى تعشش فية بقايا الطعام ..ولكن نحن نساندكم بكل صوت و بكل مــأأأأأأأءااا لدينا .اصدقائى ارجوكم لا تحاولوا الهرب و القدوم لدينا ايا كانت الوسيلة بحرية او جوية فقد فشل الكثيرون قبلكم من غرق منهم غرق و من أمن الله علية بالحياة يحمدة و يشكرة .

    نشعر بكم ونشعر انكم بحالة الى الدعم . اتأسف على كلمتى هذه و اعلم جيدا انها تنزل فى قلوبكم الم شديد فدعمك "متأسف" سوف يضيع منكم . اعتذر و سوف اغير هذة الكلمة "بالسيكو سيكو" .

    هذا السيكو سيكو اللعين يريدون السيطرة علية و سحبة منكم جزاءا لكم لما تفتعلون من مظاهرات و مناوشات و تريدون قال قلب نظام الحكم قال . نوع من انواع الضغط عليكم خرافى الاعزاء فلا تراجع و لا استسلام . التضحية فداء و واجب و شرف و تعتبر كرامة الخروف أفناء روحه ليكون" أضحية العيد" .

    كما نبعث تهانينا القلبية لكل من ينقضى علية العيد ولم ينحر , ونهنئة بأضافة سنة جديدة الى عمرة لنلقاة فى العيد القادم . خرافى اصدقائى اخوانى : يمكن ان تكون هذه اخر رسائلى اليكم فكلما اقترب الفجر اشعر بقبضات سريعة تنتابنى و تتملك من قلبى الخائف من اقترابة , وحين انظر الى السماء و ارى نور السماء ينشرح قلبى لروئية اجداى , كثيرا ما رايت هذا الموقف و حلمت بة ,, يأذن الفجر يأتى رجلان يزداد خوفى أرجوكم لا اريد الذهاب سوف اكون مطيعا ارجوكم . يسحبوننى من قدمى الى الشارع ارى الوجود سعيد الكل فى اسقبالى الاطفال و النساء و الشيوخ الجميع ينظر لى فى فرحة ترتسم ابتسامة صافية على الوجوه . ترتبط عينى بعين الفتاة الصغيرة التى تحمل البالون و انساق مع الرجلين و يمددونى ارضا و مازال التواصل العينى بينى و بين عينيها . تلمع الة حادة امام عينى فتنطبع صورة الطفلة على عينى تكون اخر ما أراة , و تنساب دمائى منى فى سعادة ورضا ..

    نهاية سوف نفتقد حديثنا
    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة ..
    و انتم السابقون ..


    ترجمة
    واحد من خرفانك يا مصر

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 18, 2018 2:57 pm